تناول المكسرات قد يقلل من شعورك بالاكتئاب

توصلت دراسة جديدة إلى أن تناول حفنة من المكسرات يومياً يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالاكتئاب بنحو الخُمس.

ووفقاً لصحيفة «التلغراف» البريطانية، فقد فحص الباحثون بيانات أكثر من 13 ألف شخص، والمسجلة في البنك الحيوي «بيوبانك»، وهي قاعدة بيانات بحثية تتضمن المعلومات الوراثية والصحية لما يزيد عن نصف مليون بريطاني.

وركز الفريق على بحث العلاقة بين استهلاك المكسرات والاكتئاب.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين اعتادوا تناول 30 غراماً من المكسرات يومياً؛ أي ما يعادل نحو خُمس حبات كاجو، أو 30 حبة فول سوداني، كانوا أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة 17 في المائة.

ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك يرجع إلى البروتينات والمواد الكيميائية الموجودة في المكسرات.

وكتب الفريق، في الدراسة التي نُشرت بمجلة «التغذية السريرية»: «التأثيرات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة المرتبطة بالتركيبة الغذائية للمكسرات (على سبيل المثال، الألياف الغذائية وأحماض أوميغا 3 الدهنية، الفينولات، البوليفينول، وفيتامين هـ) يمكن أن تلعب دوراً مهماً في تقليل مخاطر الإصابة بالاكتئاب».

وأضافوا: «علاوة على ذلك، فإن المكسرات غنية بالأحماض الأمينية، بما في ذلك الأرجينين والغلوتامين والسيرين والتربتوفان، التي تؤدي قلة استهلاكها إلى الإصابة بالاكتئاب».

من جهته، قال برونو بيزوزيرو بيروني، المؤلف الرئيسي للدراسة من جامعة كاستيلا لامانشا الإسبانية، إن النتائج توفر «سبباً منطقياً أقوى للناس لتناول المكسرات بشكل يومي».

ويطمح الفريق، الآن، لإجراء تجارب سريرية؛ للتأكد من هذه النتائج ومن الجرعة المثلى التي ينبغي تناولها يومياً من المكسرات.

وسبق أن وجدت دراسة، نُشرت في عام 2019، أن تناول حفنة من المكسرات، مرتين على الأقل في الأسبوع، يمكن أن يقلل خطر الوفاة بأمراض القلب بمقدار الخُمس تقريباً.

كما وجدت دراسة، أجرتها جامعة أوسلو، في وقت سابق من هذا العام، انخفاضاً بنسبة 19 في المائة في مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بين الأشخاص الذين يستهلكون البذور بشكل منتظم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى